السبت، ديسمبر 30، 2006

عزيزي جياكنج


أعرف أنك لن تستطيع قراءة ما أكتب إلا إذا ما أردت الولوج إلى لغتي و تعلمها

غريبان .... يتحدثان عبر لغةٍ وسيطة ، و تحملهما الموسيقى إلى عالمٍ واحد يفهمانه و يركنان إليه كما يركن لهما و يسلم لهما مفاتيحه


أكتب ... فقط ... لأحفظ ذكرى أمسية حملتني موسيقى بيتهوفن إلى بداياتها ، فاذا بي أجد نفسي مع " ليانج - زيو " محلقةً مع الحبيبين اللذين لم يكتب لهما اللقاء سوى كفراشتين


شكرا على تلك الرقصة الراقية التي راقصتنيها
و شكرا للحظات نادرة يمنحني اياها الزمان

هناك 4 تعليقات:

تسـنيم يقول...

وشكرا لكِ لأنك شاركتينا معك هذه اللحظات الرقيقة التي قلما يجود بها الزمان..كم نحلق حول الموسيقى ونتمى لو كنا ألحان ساريه في الجو.
كل سنة وانتي طيوبة يا شغف.. وحشتيني

sha3'af يقول...

و انتي طيبة يا قمرة

Sampateek يقول...

طيب يا شغف ده معذور لانه مش بيفهم لغتك و بيتكلم بلغة وسيطة

تعالي بقى للي بيفهم لغتك و عاميتك و يبقى زيه زي الكرسي اللي قاعد عليه و مش فاهم انت بتقولي اية


هيه دنيا

سنة سعيدة و عيد بهيج

قبلاتشي

sha3'af يقول...

سمباتيك :
:)
أكيييييييييييد
اكتشفت ان اللي يجمع بين البشر و يخليهم يفهموا بعض و يحسوا ببعض هيه أرواحهم لما بتتلاقى و تعرف بعضها
حتى لو كانوا على بعد ملايين الأميال من بعض
و حتى لو مش فاهمين لغة بعض

اللغة أعمق من الكلمات اللي بتتقال و كتيييييييييير قوي ما بيكونش ليها معنى