الثلاثاء، مارس 27، 2007

تقفيل صفحات


اليوم : 27 مارس 2007
هذا يعني أن عيد ميلادي قد اقترب جداا
ا
الهدايا ؟؟؟ لا -- لا -- بالطبع ليس هذا مربط الفرس
على العكس ، أحب الاحتفال بذاك اليوم مع تلك المسماة " نفسي " فحسب
لي عامان أو ثلاث أحظر على أصدقائي تقديم الهدايا لي في هذا اليوم أو قول الجملة المعادة
" كل سنة و انتي طيبة " ----- لا أحب هدايا المناسبات و كلمات المناسبات
فقط --- أجلس معي ، نفتش قليلا في ملفات الماضي --- ما تم
، ما لم يتم
، كيف تغيرت و في أي اتجاه ،
ماذا أريد في لحظاتي التي تولد ،
من صار في حياتي ، و من خرج منها ، و من أريده فيها ،
ارتباطي بالأشياء و الأشخاص إلى أين قد أخذني ،
هذا البلد الذي أسكنونا فيه كيف كان و إلى أين صار ،
العالم -- هل يتغير حقا ، و كيف تغير في الفترة الأخيرة و إلى ماذا قد تغير
------ أسئلة كثيرة أعمد - غالبا - إلى التفكير فيها في هذا اليوم
و التفكير فيها في هذا اليوم حتما يختلف عن التفكير فيها في أحد الأيام الأخرى --- هنا اليوم يحمل ذاكرة ما تخصني حقا
منذ أربع و عشرون عام تركتُ ذاك الحصن الدافيء المظلم الهاديء لأسمع " أصواتا " و أرتشف " أضواءا " و يلمسني الهواء و أجد نفسي فجأة بين كائنات تسمى " بشرا

في ذاك اليوم ------ كان للكون كله تأثير ما عليّ : على تكويني ، عقلي ، حالتي النفسية ، نظرتي للأمور و للأشياء - التي لم أكن لأدركها في ذاك الوقت أصلا
-
أمارس تقاليدي الخاصة بذاك اليوم منذ صغري
لكن ، في لحظة ما ، تعبت ، ألقيتُ بلعبتي تلك بعيدا لاعنةً كل شيئ و فاقدة الجدوى من أي شيء
ليمر اليوم كغيره
أربع أو خمس أعوام ربما على هذا الحال ؟
ههههههههههههه
صرتُ أتذكر أحداث حياتي بالأعوام أخيييرااااا
" فاكرة من ست سبع سنين لما حصل كذا ؟ "
لم نكن نصدق أنا و صديقاتي أن ذاك اليوم الذي نقول فيه هذه الجملة سيأتي
لكنه قد جاء ، و غدا تصبح الخمسة أو الست عشرا أو عشرين أو ثلاثين ربما - إذا ما قدر لنا في هذه الحياة مزيدا من العمر :)

عليّ العودة إلى قواعدي سالمة ، و إلى سذاجتي الأولى في الحلم
و من حقي أنا بس أقول لنفسي الجملة دي :
" كل سنة و أنا أحسن "
--------------------------------------------
تحديث : أجمل الهدايا تلك التي تشعر بأن الكون قد صنعها خصيصا من أجلك
بمناسبة عيد ميلادي الذي أوشك على الاقتراب جائتني هديتان كونيتان مرةً واحدة ، و قد جاءا في وقتهما تماما
أولاهما : مصادفة سعيدة قادتني إلى اكتشاف موسم مسرحي في قصر الثقافة
قصر ثقافة الزقازيق يا جماعة - أخيييراااااا - بعد طول غياب
الموسم بدأ فعلا من أول الأسبوع ده ، لكنه مستمر لحوالي أسبوعين تلاتة كمان
و المسرحية بتتعرض على أكتر من يوم ، يعني هألحق أول مسرحية بتتعرض
إمبارح --- حسيت بالنشوة الغريبة دي لمجرد إني شفت جدول العروض ، قلبي كان بيدق بشغف و حماس
و اترسمت في خيالي تلك اللحظة المجيدة التي تُفتح فيها ستارة المسرح عن ذاك العالم المدهش
و قلبي يدق بسرعة بسرعة ، و كل حاسة من حواسي تنشط بدرجة عجيبة و كأني أخدت منشط قوي
دعوة بقى إلى كل الشرقاوية - هنا لحد لما البلوج بتاعنا ربنا يكرمه و يتفتح - للعروض المسرحية اللي في قصر الثقافة
العروض بتبدأ الساعة 7 مساءا
----------------------------------------------
هديتي الكونية الثانية اللي عرفت خبرها امبارح بالليل
أخيييراااااا برضة ، نزل ألبوم جديد ، أستشعر فيه بداياته الأولى الأكثر صدقا
و بعد زمن ،أديني رجعت أتحمس أهوه تاني و أفرح و أحس إنه هاياخدني معاه بكل الانفعالات القوية الغجرية و هايعبر عني في جملة أو في حتة مزيكا أو في توزيع للآلات أو في استخدام مميز للكورال
أديني رجعت تاني أستنى شريطك يا سي كاظم يا ساهر ، لأرى " يوميات رجل مهزوم " ، و لا أعرف لماذا يحدوني حدس قوي لأنه سيكون نجاحا لا هزيمة

هناك 11 تعليقًا:

غادة الكاميليا يقول...

وماله أنا عيد ميلادى كان من شهرين بالظبط يعنى عندى 19 سنه وشهرين ويوم واحد لاغير وبرده احتفلت بيه لوحدى وده بصراحه كنت ناويه أخرج مع الناس بس ظروفي مسمحتش قومت قضيته مع نفسي بس والله العظيم مفيش أمتع من كده
كل الحب ليكى يا شغف
احم معلش بقى تقبليها

كائن العزلة الكئيب يقول...

ايوه كده يا شيخة انا كنت مفكرك هتقضيها سياسة عالطول هو انا مش جبان لكنى مؤمن بنظرية المعارض البارد و ده كلام يطول شرحه على النت خليها بعدين
خلينا فى موضوع عيد ميلادك اللى ضيقتى علينا فيه المساحات برغبتك بعدم قول كل سنة و انت طيبة
يبقى مفضلش غير انى اقولهالك وش على طريقة العزلة
سنة اخرى تضاف إلى رصيد هزائمك
أو حتى هزائمنا جميعا
اعدرى لى كأبتى فى مناسبة سعيدة لكى (اشك فى دلك من خلال كلامك ) سلام بقى

شغف يقول...

غادة :

:)
فعلا بيبقى مافيش أفضل و لا أمتع من كده

تقبلتها يا ستي


كائن العزلة :

هههههههه

ستبقى مناسبة سعيدة حتى لو فضلتها في حال عزلة و تفكير و حسابات تخصني

سنة أخرى تضاف إلى رصيد هزائمي

تلك هي السنة الماضية

لكن مازال هناك حلم ساذج كسرت نوافذي عليه لأتمسك به : بكرة أحلى

على فكرة : جملتك أحسن جملة اتقالتلي في مناسبة

سمسم يقول...

شغف
***
حتة مجاملة: يا خبر ايه المدونة الرهيييبة دي...قلبي هيقف من المفاجآة
الوان ايه وخطوط اية ومواضيع ايه...ولا التسريحة...والتوكة ولون العنيين...تخبل

حتة بجد: بصي يا مودمزيل شغف
الشعور بالعزلة يمثل حالة من الكبت للخبرات المحبطة في اللاشعور التي اكتسبت خلال مرحلة الطفولة المبكرة على أثر الفشل في الحصول على الدفء والعلاقات الحميمة مع الآخرين وإحباط حاجته إلى الانتماء.

واصلي القرأة بشغف يا شغف: وهو ما يؤدي إلى أن تعمق في نفسه خبرة الوحدة النفسية والتي تعود إلى الظهور في مرحلتي المراهقة والرشد

ويؤكد أصحاب النظريات النفسية والاجتماعية يا شغف على اضطراب علاقات الفرد الاجتماعية منذ طفولته مع الآخرين، حيث شعور الفرد بالعزلة يرجع إلى إساءة الوالدين له في طفولته أو حرمانه من الحب والعطف والتشجيع مما يؤدي إلى شعوره بالنقص نظراً لافتقاره إلى عامل الشعور الاجتماعي السليم.

كما أنه يعود إلى زيادة حرمان الفرد في طفولته من إشباع حاجته للحب والأمن والرعاية من الكبار مما يؤدي إلى اضطراب علاقاته الشخصية المتبادلة.

وأخيراً يا شغف فالفرد حين يخفق في محاولاته للحصول على الدفء والعلاقات المشبعة مع الآخرين فإنه يعزل نفسه عنهم ويرفض أن يربط نفسه بهم ويتحرك بعيداً عنهم...ويتفل بالمولد الشخصي
لوحده...ويقول لنفسه بنفسه هابي بيرث زاي تويو !!!!!!!!!

شغف يقول...

ههههههههه
انت يا بني ما بتبطلش؟
كفاية الضحك اللي ضحكته عندك في مداونتك على ردودك اللي ع الناس دي


و بصراحة بجد يعني مش عارفة أيهم أكثر هزارا كلامك " المجاملة " و لا كلامك " المفترض انه جد


على فكرة أنا آخر واحدة ممكن تقول إن عندها كبت :)لخبرات اللاشعور و العقد المترسبة في معاميق معاميق العقل الباطن
هههههههههههه

ما كنتش أفتكر إن الكلام ده (اللي باحبه أصلا ) ممكن يكون مضحك للدرجة دي

أنا بأخلص كله أول بأول

و على مدى زمني معتبر مع نفسي ، كنت بأعمل جلسات تحليل نفسي ليا و أطلع المستخبي كله

أو أقرا ، و أطبق عليا

المهم بقى

الحكاية مالهاش علاقة بالعزلة / دع كائن العزلة يحدثك أفضل / و لا بالرغبة في الابتعاد عن الآخرين و لا الكلام ده كله

الحكاية ببساطة إني شايفة إن مناسبة عيد الميلاد من المناسبات التي لا يكون لها أهمية حقيقية في مسار حياتك إلا منفردا

مناسبة مراجعة نفس و تفكير أكتر منها مناسبة احتفالية

و أصلا أنا مابحبش المناسبات ، لأنها ساعات بتتحول لعادات مش أكتر

و ما عدتش مثلا بأحس بالهدية اللي جيالي في عيد ميلادي ، لأني بأحس إنها جاية ل " مناسبة " عيد الميلاد ، مش ليا أنا

طريقة تفكير مش أكتر

دمتم سالمين :)

عين ضيقة يقول...

كل سنة وانت طيبة وطيبة وطيبة ياشغف

طلعتى بتحبى كاظم

هنتفق هنتفق

happy birth day to you

عقبال السنة التمنميين

سلام

Faheem يقول...

بمناسبة عيد ميلادك يا شغف أحب أقول
كل سنة و أنا طيب
:P
و بالنسبة لتعليق الأخ سمسم أحب أقول اني موافق جداً على كل حاجة قالها في نظرية علاقة القرد بالمجتمع و بالذات ان القرد لما يخفق في الحصول على الموز بيعمل ايه ؟
مش بييأس و بيدور على حاجة تانية ياكلها
أرجو ان كلنا نستفيد من القرود

مجرد محاولة لرسم ابتسامه على وجوهكوا جميعاً
:)
تحياتي الفهيمة

عنتر بن غلبان يقول...

والله العظيم
لا اسكتي
بجد
مش ممكن
Happy Birth day Ya Sha3af Hanem
بمناسبة هدا المولد يا ولاد كله يقول بقى هيه
هيه هيه هيه
طول عمري بقول الصفحة اللي بقفلها ما بصش فيها تاني, بس بيني وبينك من وقت للتاني محتاجين مراجعة خفيفه ماتخدش وقتنا واعصابنا في رأيي
المهم انا اول مرة اخد بالي من وجود مداونات تانية ليكي على حنب الصفحة كدة في الخباثة واول مرة يمكن اشوفك متفائلة كدة وبخصوص دعوة المسرح يمكن نلبي قريب ان شاء الله
كل سنة وانت افضل واقرب لنفسك


بوركت

21arestoo يقول...

قبل كل حاجة لازم اشكرك على دعوة المسرح دي
بجد دي أجمل هدية

ثانيا بقى انا جايبلك هدية في عيد ميلادك هاتعجبك اوي
انتي هتاخدي اول قطر على الصفحة دي وتسمعي عمنا فريد باشا وهوه بيقول
عدت يا يوم مولدي

http://www.altarab.com/syria/fareed.html

هيه رابع اغنية عشان ماتدوريش


تحياتي

21arestoo يقول...

ااااااااااه نسيت اقولك تعملي حسابك في المناديل وانتي بتسمعي الاغنية

دا انتي هتعيطي لما تقولي
enough

تحياتي تاني

شغف يقول...

امممممممممم
بقى كده بقى كده

نفس الجملة المعتادة كررتوها كلكم

ماشي

و جدع يا فهيم

و نستفيد كلنا م القرود
و ندور على حاجات تانية ناكلها :)



عين ضيقة :

احنا كده متفقين خلاااااص



فهيم :
و انت طيب يا عسل



عنتر بن غلبان :
أكيد ما تاخدش وقتنا و لا أعصابنا

بس ندي اعتبار للاكتشافتنا و لرؤيتنا لحياتنا اللي فاتت و اللي جاية


ايه حكاية أول مرة تشوفني متفائلة دي؟
أنا طول عمري متفائلة يا بني
مش جديد علينا يعني




أريسطو :

يا راااااااجل
بس أنا ماليش نفس أعيط يعني
بس تشكر على أي حال

مش شفتك يعني في المسرح انهاردة
فاتك عرض حلو جدااااااا