الاثنين، مارس 19، 2007

طويل العمر يقصر عمره

"
من ذا تحدثه نفسه بالثورة إلا ساخط على حالته الراهنة ؟ من ذا يسعى إلى تعكير الصفو إلا من لايملك شيئا ً يخشى أن يفقده ؟
إن الشعب إذا ازدرى مليكه
و لم يعد ينظر إليه نظرة الاحترام و التقدير بحيث يعجز الملك عن حفظ الأمن إلا بالسبل الباطلة و الضرائب الظالمة فخير له أن يغادر عرش الملك ،
لأنه إن أصر على البقاء فسيكون ملكا ً بغير جلال الملك .......... إن الملك لا يشرفه أن يبسط سلطانه على شعبٍ من المتسولين
، بل فخاره أن يحكم قوما ً أغنياء . و هذا ما قاله أحد الملوك القدامى : خيرٌ لي أن أحكم شعباً غنيا ً من أن أكون غنيا ً ..
ليست وظيفة الحاكم أن يعيش في بذخ ٍ و بحبوحةٍ في شعبٍ يتضور جوعا ً و يئن من الألم ، و لكنها وظيفة السجان"
.
من " يوتوبيا "
توماس مور
ترجمة : د/ إنجيل بطرس

هناك 10 تعليقات:

عنتر بن غلبان يقول...

محدش فاهم حاجة , ماشي
ربنا يستررررررررررررر


بوركت
(لو لنا عمر يعني)

21arestoo يقول...

انا مش معاهم

عين ضيقة يقول...

دا بمناسبة الاستفتاء وللا ايه؟؟؟؟؟؟؟

بياترتس يقول...

يسقط الملك
ياخراشى ايه اللى انا بقوله ده
بقولك ايه
هو البلوج ده متراقب
هههههههههههه

sara يقول...

يسقط السجان يا اوختشي

مدونتك حلوة اوى على فكرة
شكرا لمرورك عندى

dandana يقول...

انضم معانا....لرفض التعديلات الدستورية

شغف يقول...

بن غلبان :
لو لينا



أريسطو :
كده مش معا(كم ) ، مش مش معا(هم



عين ضيقة :
لأ
ده صدفة كده
و طلع انه جه في وقته متماشي مع الأحداث


بياترتس :
كل شي جايز


سارا :
هوه ديته حد يكعبله


دندنة :

نملي في جرة مكسورة

yamen يقول...

الكلام ده حقيقي

بس برضه الكلام ده لو كان الملك عنده شوية دم..

sosa يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا باحثة واقوم ببحث عن المدونات وحرية الراى
واتمنى تفاعلكم معى من اجل الوصول الى بعض القواعد والقوانين التى تساعد المدونين على نشر ارائهم بكل حرية
وبقيود دينية اخلاقية تمهد وتنير وصول الكتابات الحرة الجيده مباشرة الى المسئولين والى قلوب الناس
اتمنى مساعدتى فى ملأ استبيان به بعض الاسئلة الخفيفة
وانتظر ردكم بالموافقة على معاونتى على المدونة الخاصة بى
http://crazy-sosa.blogspot.com/
او على الايميل
sosa_444@yahoo.com
ارجو تفاعلكم والاهتمام بالامر لجديته واهميته الشديدة
سارة الاسكافى

شغف يقول...

يامن :
لو --- حرف شعلقة في الجو


سوسا :
وهو ك