الأحد، سبتمبر 09، 2007

البنت الصغيرة اللي جواها كان نفسها تجري عليه و تترمي في حضنه
البنت الكبيرة اللي جواها اتظاهرت بالقوة و قالتله " هأبقى كويسة
البنت الصغيرة اللي جواها كان نفسها يطبطب عليها و يقولها " اطمني --- أنا جنبك --- احكي --- عاوز أسمعك و أفهمك --- أنا معاكِ بجد ، مش كلام و بس "
البنت الكبيرة خبطت البنت الصغيرة على راسها ، و قالتلها " اكبري شوية ، و ما تستنيش المستحيلات كتير
البنت الصغيرة عيطت ، رمت صورته من الشباك ، و خاصمت البنت الكبيرة ، و بقت كل يوم تطبطب على نفسها ، و تحكيلها حدوتة جديدة عن حبيبها الحقيقي اللي لسه ما جاش

هناك 4 تعليقات:

نهى جمـال يقول...

دمعة

بجد

تسـنيم يقول...

البنت الصغيرة تنظر في ألم إلى البنت الكبيرة وهي تراها تتألم في صمت وتهمس متخافش عليا أناهبقى زي الفل :(

syzef يقول...

اولا ..نصك بسيط لدرجة تستدعي التوقف ودي اول ميزة فيه
بسيط علي مستوي اللغه(بعاميتها.علي مستوي السرد..علي مستوي اللفظ اللي تبان ايحاءاته بسيطه وهو مش كده

ويمكن قوة النص الحقيقيه هي دي البساطة الموهمة اللي بتخبي قوة


اما المضمون فقوي وقدرتي تجسميه صح

بس اكتر لحظة شدتني كانت طبطبة الصغيرة علي نفسها..وهي دي اللحظة اللي اقدر اقوللك ان تفاعلي معاكي كان حقيقي فيها

في حاجة اخيرة..ان انا حاسس ان الصغيرة كبيرة والكبيرة صغيرة

بمعني اخر ان التجربة كانت الصغيرة بتخوضها صح وبجراة حتي لو كان كله كان بيبقي نفسها فيه ومبتعملوش
اما الكبيرة فكانت شخصية متظاهرة..زانا عاجباني الصغيرة وحاسس بيها اكتر

شغف يقول...

:)