الأربعاء، أكتوبر 03، 2007

الجزء الأخير ) و السعي نحو التغيير على من اشتكى









منذ فترة ، مررت لي إحداهن ايميلا ، كان عن قواعد الرجال الموجهة للنساء

- سأعمد إلى ترجمتها كلها إن شاء الله -

لفت نظري جدااا نقطة مضمونها :

* إذا أردتِ شيئا فقوليه كما هو ، لا تتوقعي أن نقرأ أفكارك ، أو أن نفهم تلميحاتك المضمرة ، أو حتى الواضحة




هذه هي النقطة الأولى إذن :

من أرادت أن تُعدِّل من وضع ٍ ما لا يعجبها ، فعليها أن تحدد ما تريد أولا ، ثم تعمد إلى قوله ببساطة و مباشرة

دون انتظار لملء خزان السخط و الضيق تحت سياسة " تحويش الأخطاء " التي قلنا من قبل أنها سياسة الأعداء الذين يخططون للنيل من أعدائهم



لحظة


ألسنا نعود إلى فكرة :


" صارحيه "

بما يقوم به و يضايقك ؟

هذه الفكرة رغم أنها مريحة نفسيا لمن يقوم بها -و بحسن نية غالبا - إلا أنها ليست كذلك - غالبا - لمن يستقبل هذه " المصارحة الودية " ، و لا سيما إذا كان رجلا

ببساطة ، سيعد الأمر هجوما على شخصه ، و لوما له ، و أنه يصنع الأشياء بطريقة خاطئة دوما

- إذا كنتُ مخطئةً بهذا الشأن فليتفضل السادة الرجال بالايضاح -

هذا بالإضافة إلى أن الكلام السلبي لا يجدي نفعا عندما يرغب المرء في التغيير حقا


و كما قيل في فيلم " السر " ؛ فإن ما تقاومه يزداد ، و تحصل دوما على المزيد منه



إذن : نقطتنا الثانية هي أن نعرف ماذا نريد حقا ؟

هل مجرد تفريغ الغضب و إشعار الطرف الثاني بالسوء/ جزاءا عادلا لذلك السوء الذي جعلنا نشعر به ؟
- الشعور يكون مسيطرا في كثير من الأحيان فاحذروا -

أم حل مشكلاتنا فعلا ، و بناء حياة جيدة ، مريحة - إن لم تكن سعيدة - ؟



لو كان الخيار هو الخيار الثاني

فعلينا إذن تحديد الصورة التي نريد من الطرف الثاني أن يعاملنا بها

و طلب ذلك منه المرة تلو المرة دون ملل أو حرج أو تفَضُل





بدلا من أن تقولي له


" ما عدتش بتتصل ليه ؟ أنا بأتصل بيك أكتر ما انت بتتصل ، و أنا بأعمل كذا و انت بتعمل كذا "

قولي له :


" ممكن تتصل بيا انت المرة الجاية ؟ "










بدلا من أن تقولي له :

" لماذا لم تتصل بأبي لتعزيته "

- و ما يتبع ذلك من جمل لوم -

قولي :
" مش هاتتصل ببابا تعزيه ؟ "

أو
" امتى هأتتصل ببابا عشان تعزيه "



بدلا من أن تقولي :

" ما الذي يضايقك ؟"
ثم

تتلقين

" مافيش "

المعتادة

ثم جدل يبدأ ب

" انت ليه مش بتحكيلي عن مشاكلك "
و

" المفروض "
و
" انت مش بتثق فيا "

إلخ

اسأليه مفصلا عن حاله ، عن يومه ، عن عمله ، عن الأشياء التي يحبها و تسعده ، عن الأشياء التي تضايقه
حاولي فهمه لتستطيعي وصولا لمفاتيحه








النقطة الثالثة و الأخيرة و المهمة جدااا :


الامتنان و ابداء السعادة لما ينتج عن السعي في النقطة 1 ، 2





هل إذا ما أبدى أحدهم سعادته و امتنانه لسلوك شخصٍ ما اتجاهه ، ألن يدفع هذا بذلك الشخص إلى تكرار ما يجتذب الشكر و الامتنان من الآخرين ؟






بمعنى أبسط : يجب أن تمنحيه " مكافأة " صغيرة في كل مرة يفعل فيها شيئا يرضيكِ ، كي تحصلي على المزيد من هذا الفعل





و ليس هناك مكافأة أوقع من إبداء السعادة و الشكر و العرفان ، و اشعاره بأنه قد قام بعمل يستحق




---------------------------



و ختاما



يُلح عليَّ الداءُ الكاظمي القديم



ب قواعد مماثلة :



اسمعوا ضلي زيدي




---------




" خلي كل شيء بايدك لا بايديا "


و السؤال الآن : هل يعني الرجال ذلك حقا ؟

هناك 8 تعليقات:

مصطفى السيد سمير يقول...

أكتر من رائع
لخصتي حاجات كتير قوي
بس فعلا الحلول دي مش بتناسب ناس معينة
بتعتقد ان اللوم - أو أي نقد من أي حد - هجوم وتقليل منه
بس أنا عن نفسي باصارح حبيبتي بكل حاجة بتضايقني منها
مش كتير بالمناسبة
وباطلب منها دايما تصارحني بالحاجات اللي انا باعملها وبتزعلها
بس الطريف في الموضوع
ان لا انا ولا هي بطلنا نعمل الحاجات دي
ومبسوطين قوي كدة
كاننا عارفين ان الحاجات دي جزء مننا
لك خالص تحيتي على البوست
والمدونة عموما

نهى جمـال يقول...

شغف والتحليل النفسي

:)

على فكرة سياسة طريقة وشكل العبارة ده صح جدا وبيفرق كتير

كنت قريت مرة عنه في مجال الاتصال الفعال

بس سؤالك اللي هوا ـ هل يعني الرجال ذلك حقا ؟ ـ

قصدك إن الراجل عايز الفعل يكون بايد الست يعني هيا اللي تحاول تقرب الشبكات يعني

لو كده أنا شايفه الاتنين ليهم يد

لأن طرف واحد يسعى بتكون مؤلمة للطرف اللي بيسعى لوحده لأنه هيحس إن الطرف الأخر مش هامه شيء

لكن ماعتقدش ان لو البنت حاولت باللي قلتي عليه الطرف الآخر اكيد لو تلج هيلين ولا تبقى نظام تطفيش بس بالذوق

ودمتِ بداء كاظم يافندم
وفيه أحلى من كده إلحاح

و...ـ

علميني كيف أعزف على أوتار الحنان
علميني كيف أعشق مثل ما كانوا زمان
الدمعة نامت في عيوني نزليها
والحسرة بردت في ضلوعي احرقيها
ضلي زيدي الليل موسيقى وأغاني ...

اممم مود تومام
بس أنا مش فيه أصلا


وكفاية عليكي كده شكلك هترشيني مية بعد كده
:)

Ezz يقول...

شغف انتِ يتحللي في أنهي حاله.. في الحالة الطبيعية؟.... أصل الموضوع من وجهة نظر العبد الفقير لله... مرتبط بالحاله الأنية للي بيحصل..وعلى رأي نها ساعات في طرف بيحاول يقرب و الطرف الأخر...محلك سر....وطبعا لكل طرف ظروفه....
متفق معاكي جدا الرجل محتاج مكأفاة لو عمل حاجه كويسة..والست كمان محتاجه ده بالمقابل


أما بخصوص طريقة أيصال المعلومه أو شكل العبارة على رأي نها برضه فده في رأيي بيفرق فقط لو كان كل طرف مستعد لتقبل الأخر أصلا...

صححي كلامي لو كنت فهمت غلط ارجوك.. تحياتي..عز

M.R يقول...

هههههههههههههههه

ف العدي ماليش دعوة بموضوع قواعد الرجال و ازاي تكوري الراجل بتاعك و خمس طرق لحل الازمة الابدية و الكلام دا

بس المرة دي معرفش و الله ليه كملت قراية و لا أعرف ليه بالظبط الموضوع مثير عندي للضحك.. آسف جدا لو دا بيضايقك

بس بصراحة أنا مش فاهم ليه الناس مصرة تتعامل مع الامر على أنه أزمة أو مشكلة أو حتى قضية عامة و بتحاول تحطلها حلول (مكعبات ) من منطلق ان كلنا بني آدمين و اللي يمشي عندهم ياكل عندنا و الكلام دا

أنا شايف ان الموضوع دا انساني جدا، بمعنى أنه خاص جدا و مختلف من شخص لآخر، دا ان ماكنش من حالة لحالة...ء
.
.
بخصوص السؤال.. ههههههه
مش عارف أقؤلك ايه و الله.. أنا أساسا رافض الكلام عن الرجالة ك ( كل )، بس ان افتراضنا ده، ف أعتقد انهم مش عارفين هما عاوزين ايه أساسا، بس بخصوص ان كل حاجة تبقى ف ايديها.. أعتقد انه مستحيل نجاوب اجابه عنهم كلهم.. بس اه سعات دا بيحصل و كمان سعات بيكون نفسه تبان الأمور و كأنها ف إيديها ( نوع من أنواع المشاركة )، الراجل بيحب تكون الدنيا أوسع و بالتالي الكلام ف كل حاجة و دا طبعا يلزمه ان يكون في حاجات كتير اتنهى الكلام فيها و اتفقوا خلاص، و بالتالي ما فيش مانع ان يبان انها ف ايديها.....ء

اه... عن موضوع المصارحة الودية.. و الله مش دا يما بيكون رد الفعل كدا، على العكس


لو حسيتي اني مش طبيعي أو بكذب ف عادي جدا

سلامي

شغف يقول...

مصطفى السيد سمير

بتفرق من شخصية لشخصية أكييد

و بيفرق جدااا برضة حتة تقبلك لتصرفات الآخر من عدمها

و النقطة الأساسية اللي تفرق غالبا يمكن هيه نقطة ان كان فيه مشاعر و لا لأ بين الطرفين

لاحظ اننا بنتكلم عن مشكلة بين طرفين مخطوبين مش أكتر ، و بيحاولوا يتأقلموا مع بعض من غير خساير كتيير






نهى جمال :
أيون ، لعنة التحليل يا ختي :)


و يا بنتي انتي تيجي ف اي وقت و تقولي اللي انتي عاوزاه
البلوج بلوجك يا شابه



و هوه طبعا الاتنين ليهم ايد

بس غالبا

و خصوصا لو اتنين ما يعرفوش بعض أصلا و على وشك ارتباط

بيبقى لازم هيه تعرف إن الأساس عندها ، خصوصا و إن اللي بترميه في الأول هأتطرحه في الآخر ، مش منه و بس ،لأ و من عيالها بعد كده كمان

شغف يقول...

عز:

لأ معاك جدااا

هيه النقطة بس

اني مش بأحلل في الحالة الطبيعية - زي ما انت بتقول - أنا كنت بأكمل حل لمشكلة كنت كاتبه عنها قبل كده
في باقي البوستات اللي تحت مسمى : " لو عندك مشكلة "

أو
"solving problems "

و ده استكمال ليها







m.r :

لأ ، عادي جدا
و بالعكس يعني ، يبسطني ان كلامي كان مدخل للمرح بالنسبة لحد ، بصرف النظر عن رأيه في كلامي

و انت يا عم انت داخل تتخانق و لا ايه ، و تفرض عليا حاجات مش بتاعتي كده

مين قال اني لازم أحس انك كداب أو مش طبيعي ؟

لو انت حاسس بكده ، فدي مشكلتك انت
:-P
( ده واحد بيطلع لسانه )



و معاك في اللي انت قلته

و يمكن اللي غايب عن معظم اللي علقوا على البوست ده هيه نقطة اننا فعلا بنتكلم في حالة بعينها قابلة لنوع من التعميم على شريحة معينة ليها ظروف مقاربة لنفس الظروف الللي بأتكلم من
خلالها ، مش تعميم مطلق أبدا



و أكييد الموضوع ده خاااص جداا و كل نوعية شخصية و ليها ظروفها

و مثلا مثلا
نوعية السلوك دي ممكن تنفع مع ناس معينين من اللي حواليك
وما تحبش تستعملها مع ناس تانية

و على الرحب و السعة في أي وقت
:)

Faheem يقول...

الفكرة هنا ان بعض الرجالة (أو أغلبهم) مش بيحبوا يسمعوا
يعني التلميحات دي هي أصلاً اللغة اللي بتتكلم بيها النساء بس كل اللي الراجل محتاجه انه يسمع أو بمعنى أدق "ينصت"

يعني لو بنت بتتلكم مع زميل جديد ليها و تكلمه عن الولد الل يبيحبها ده بيبقى معناه (انسى و حل عني)
لما واحدة بتقول لجوزها أنها لازم تصحى بدري ده بيبقى برده معناه (انسى و حل عني)
دول المثالين اللي جم في دماغي دلوقتي
لكن أنا مريت بمواقف كتيييير تطلبت الإنصات علشان اعرف بالظبط ايه المقصود
و اللي عاوز يتعود على الأسلوب ده أنصحه انه يقرا قصص رومانسية من تأليف النساء
:D

و علشان كده ساعات بنلاقي بنات بتقول ان الشاب مش فاهمها
عزيزتي ده مش لعيب فيكي (في أغلب الاحوال طبعاً)
للأسف الكلام مش مساعد معايا لأني عاكك في الفطار و السحور
لما أبقى افوق ابقى اكتب حاجة كمان
سلاحف

شغف يقول...

تمام جدااااا

معاك في اللي قلته
و إن كنت منتظرة بقية الكلام اللي كنت ناوي تقوله


ربنا ما يحرمنا من وجودك يا باشا و لا من تعليقاتك :)

يالا
سلالم