الثلاثاء، يونيو 17، 2008

كعكة عيد ميلاد - متأخرة الوصول - متعددة الطوابق

بأبص لي كتير اليومين دول و أقول لي :
" يااااه يا بنت انتي ، اتغيرتي كتييييييير قوي "
فعلا ، أنا مش نفس البنت اللي كنتها من سنة ، أو اتنين ، أو خمس سنين
السنة دي من أول ما بدأت ، و أنا حاسة بإنها مختلفة جدا
أو بإني أكثر إختلافا فيها عن أي وقت تاني
كنت ناوية أحضر لنفسي هدية مميزة جدا في عيد ميلادي الذهبي في الحياة :)
بس وقتها انشغلت جدااا ، و ما نفعش اللي كنت مخططاله ، و إن كان يوميها كان مقدر له إنه يبقى يوم مميز جدا برضة
بس أنا لسه عند وعدي ، و قررت إن ممكن الهدية تكون دلوقتي حتى لو فات أكتر من شهرين على المناسبة يعني
و فعلا اليومين دول شغالة في الإعداد فيها : الهدية المميزة جدا
و اللي عمرها ما هاتكون أحلى من إنها تكون
" A butterfly effect "
فاكرين الفيلم ده ؟
" The Butterfly Effect "
?
لما شفته في مرة من المرات ، خطر على بالي إني ممكن أمارس نفس الهبة اللي كانت عند البطل
إني أرجع للماضي بعقلي ، أعيش في لحظاته الفاصلة و اللي كانت طريق تحويلي لطرق تانية ، و أغير فيها بشكل ما ، و أمارس الحياة بأشكالها التانية اللي كان ممكن إنها تتواجد
و كنت مأجلة الفكرة لوقت أفضى فيه
بس اللي اكتشفته إني تقريبا بعد تاني مرة أشوف فيها الفيلم من حوالي سنة تقريبا ، و أنا مارست ده فعلا مع نفسي
و رجعت لورا قوي
لأيام إبتدائي يمكن ، و لقبل كده كمان
و غيرت حاجات بسيطة فرقت طول حياتي في إحساسي بنفسي و رؤيتي ليها و لعيلتي و للناس من حواليا
كنت بأحاول أسيب تنفيذ الفكرة دي لوقت أمارسها فيه بتوسع ، و أغير فيها حاجات كتير قوي
بس إلحاحها عليا غيرني جدا و أنا بأمارسها بتلقائية على فترات
بس كله كان مركز على اللحظات دي و أنا لسه صغيرة قوي ....
الاختيارات التانية اللي الواحد عملها عن وعي
/ كان وراه طبعا أوضة ضلمة مقفولة بتصدر رغباتها و أوامرها ليه اللي مش شرط أبدا تكون منطقية / كان لازم أقف قدامها من تاني ، من أول أيام اختيار طريق لحياتي و أنا لسه في ثانوي ، للناس اللي قربت منهم و الناس اللي بعدت عنهم ، للحاجات اللي تمسكت بيها ، و الحاجات اللي افتعلت قربي ليها ، و الحاجات اللي ما كانتش في حياتي و كان لازم تدخلها ، و الحاجات اللي لو كنت عرفتها في وقتها كان ممكن تغير من حاجات فاتت
أبدا عمري ما ندمت على حاجة فاتت
و المسألة مش مسألة اجترار للي فات
لأ ... فعلا محاولة لتغييره للأحسن
أقلب في مذكراتي ، و أعيش اللحظات دي من تاني ، و أغير فيها
أعيش فيها بجد زي ما البطل ما عمل ... أنقل نفسي لنفس اللحظة بكل كياني و بكل وجودها ، و أغير م اللي حصل
بأقدر أعمل كده على فكرة
يمكن الفرق إن الحياة بشكلها اللي أعرفه و مصائرها الموجودة دلوقتي بتفضل زي ما هيه و مش بتتغير زي ما كان في الفيلم
بس فعلا ده مش له أهمية في ذاته بالنسبة لي ، يعني أنا شخصيا راضية جدااا عن حياتي دلوقتي
بس اللي يفرق هوه إني أغير من محتوى إحساسي بالنسبة لحاجات معينة و أقدر أواجهها من تاني ، و لو هاقابلها من تاني في المستقبل فهأقدر أتعامل معاها أحسن
أقدر أكتشف اللي جوايا أكتر ، و كنت فين و بقيت فين و عاوزة أكون فين بعد كده
ساعات بأقول إن لو فيه حاجات معينة كانت حصلت بشكل معين أو اتغيرت بشكل معين ، كان ممكن حياتي تتغير جداا ، و أكون أنا حد تاني في ظروف تانية
و لأني مؤمنة بإن نادرة قوي الحاجات اللي كانت تنفع زمان و ما عادش تنفع دلوقتي
و إن الواحد ممكن يعمل أي حاجة فعلا ، و يحول طريق حياته للمجرى اللي هوه عاوزه
فلازم أرجع لنقطة " اللي كنت عاوزاه " و مش اتحقق أو مش مشيت في الطريق الصح ليه ، و ياترى كانت رغبات حقيقية و لا أمنيات مالهاش علاقة بيا
المثير جدا هوه إني لما بدأت أقلب فعلا في مذكراتي اللي موجوده من 12 سنة تقريبا / نتيجة لإني حرقت اللي كان قبل كده من كام سنة / ، ذهلت و أنا بأقلب في تفكير البنت دي و مشاعرها و اهتمامتها و أولوياتها و مخاوفها و أمالها و علاقاتها باللي حواليها
فعلا فعلا حد مختلف عني قوي
واحدة بتحسب لكل خطوة حسابها أكتر من اللازم ، و بتفكر في كل كلمة و كل حاجة بتحصل ليها أكتر من اللازم و بتحملها دلالات مش ليها
واحدة لما حبت تتصاحب على بنت زميلتها في الفصل أيام ثانوي ، اعتبرتها مشكلة ، و عملت مخطط و كأنها داخلة على إجراء تجربة معملية ، و قسمت الموقف فعلا ل تحديد المشكلة ، جمع المعلومات ،
فرض الفروض ، إجراء التجربة ، النتيجة !!!!!!!
و يوم ما حبت ، كانت بتهرب من إن يجمعها هيه و حبيبها مكان ، و بتحاول تقلل تعاملاتها و كلامها معاه على قد ما تقدر !!!!!!!!!
و يوم ما كانت تزور حد من عيلتها كانت بتعمل نسبة مئوية لكل زيارة يا ترى هيه كانت اجتماعية و كويسة معاهم بنسبة كام في المية ، و لا الزيارة كانت " فاشلة " بنسبة كام في المية !!!!!!!!!
الواضح فعلا إن الهدية بتاعتي هاتكون متعددة الوجوه
في جزء منها ، هأقارن و أنقد و أبص للبنت دي بإهتمام و أنا حطاها تحت الميكرسكوب
و هأكتب عنها كلام كتيير و أجمع سنينها في كام ورقة في أجندة
و بعدين في احتفالية عظيييمة ، هأحرق كل اللي فات و مش هايبقى من البنت دي غير كام ورقة الأجندة اللي هاتقول إن البنت دي وُجدت في يوم من الأيام
و في جزء منها ، هأرجع للحظات لساها يمكن موجودة فيا ، أو كان ممكن التغيير فيها يغيرني
و هابدأ أمارس بإتقان شديد و بتركيز شديد لعبة تحريك جناحات الفراشة
و في جزء منها هأستدعي كل الناس اللي ركبوا معايا في قطري في يوم من الأيام
يمكن هأبتسم لهم و أنا بأعمل لهم " باي باي " و همه على الرصيف اللي قطري ماشي من عليه
و يمكن أحود ناحيتهم من تاني و أهمس لهم إني آسفة ليهم ، و إنهم كانوا ناس مميزة جدا و ناس تستاهل بجد ، بس البنت اللي كانت هناك وقتها ، يمكن مش كانت قادرة تشوف كويس ، أو يمكن كانت شايفة أكتر من اللازم و عاجزة قدام اللي شايفاه
و يمكن أقولهم إني متفهمه اللي فات منهم و مقدراهم و بأتمنى لهم كل حاجة حلوة قوي في الدنيا
و في جزء منها أكيييييييد هأمتن جدااا لكل الناس اللي معايا في طريقي دلوقتي ، و لكل الحاجات الحلوة جدا اللي في حياتي ، و للدنيا اللي بأحبها جدا ، و عارفة إنها مش جميلة قوي و لا حاجة ، بس جميلة مع ذلك لسه ، و تستحق قوي اننا نحبها ، و نستحق قوي اننا نعيشها ، و لربنا أكيد حتى لو تخليت عن إيماني بأنساق و معتقدات معينة ، و حتى لو بقيت في طريق غير الطرق المتشعبة اللي بتدعي / أو بتقول / إنها منه

هناك 18 تعليقًا:

Ferekico يقول...

يعني ممكن نقول كل سنة و انتي طيبة متأخر برده؟
طب كل سنة و انتي طيبة
:)

اموت و اعرف بتجيبوا التفاؤل ده منين

لا اتصور ممارسة ما اشرتِ اليه دون الشعور بالمرارة للفرص التي ضاعت و لما كان من الممكن ان يكون لكنه لم يكن

لا تبحر في ذاكرتك قط

و بعدين اخر سطرين دول معناهم ايه
انتي بقيتي لا دينية؟

انها السادسة صباحا
have a good day
:)

M.R يقول...

عموما ما بحبش اقرى تاريخ، و خصوصا ما بحبش اقرى تاريخي، و شايف مع محفوظ ان الذاكرة مع انها فعلا نعمة بس ممكن كتير تكون نقمة حقيقية...

بالرغم من دا ماعتقدش ان الفكرة من وجدنا في ذاكرة ما و لو مؤقته اننا نحرقها في احتفال عظيم أو حتى إحتفال أعظم من وجودها نفسه

حقيقي الاشارة لوجودك بالشكل دا مش هو هو الغاية، و ان كانت الطريقة ممتعة

أعتقد الغاية انك تتصالحي مع كل دا و تقدري بفرحة و بجد تقؤلي لكل الطريق اللي فات - بأهله - انك سعيدة لانه كان

مع انها متعددة الطوابق، و أكثر من رائعة، هديتك مش متأخرة قوي

تمنياتي بهدايا كثيرة جدا... جدا، أكثر روعة

عين ضيقة يقول...

أولا كل سنة وانتى بمليون خير

تعرفى ان الفكرة دى جيدة جدا انى اراجع اللى حصل واللى كان ممكن يحصل واللى اقدر اعمله او لأ

انا بتفق معاكى اننا نقدر نعمل اللى احنا عايزينا
طول مااحنا عايشين هنعافر وهنوصل على فكرة

قولى لمحمد
ان التفاؤل ده انتى جايباه من الايمان
مش بس بالله
لأ بكل شىء يتحق نؤمن بيه ونستسلم ليه ماعدا الفشل والاحباط

بحبك فى عيد ميلاد بقى
فى عيد ميلادك بس
ههههههههههههههه

انتى عارفة انه على طول ياسمسمة
كل عام وأنت حبيبتى

بنت القمر يقول...

شغوفتي
======
افهم من كده مطلوب هدايا لعيد الميلاد؟؟
ما سمعتيش عن ان الشراقوة هم الفصيل الوحيد اللي لسه بيقول مش اكلت ومش مشيت بدل ما اكلتش وما مشيتش!!
:)))
وانه خارج القطر الشرقاوي تعتبر تلك الكلمات من باب المرقعه !!!
:))
ما عرفتيش ان انتي في النقطه الدهبيه في حياتك قبل التخرج والعمل وقبل الجواز!!
طب مصدقه ان كل اللي عملتيه في حياتك تساوي اهميته صفر كبييييير بالمقارنه بالقررات اللي لسه لازم تاخديها!! وان اللي جاي انقّح مليون مره
:))
طب تعرفي ان القررات القديمه يشفع لك فيها صغر السن وتدخل الاهل
لكن اللي جاي انتي مسئوله بشكل كامل عنه ولا اعذار واللي بيذاكر بينجح لروحه
:)))
كل سنه وانتي طيبه
تحياتي

شغف يقول...

فريكيكو :
أه ، كل سنة و أنا أحسن :)

بنجيب التفاؤل ده من السوبر ماركت اللي سيادتك معترض عليه على فكرة :P

و أبحر في ذاكرتك أبدا :)

أمال فايدة الذاكرة ايه لو مش هانبحر فيها ؟
( ما فائدة إمتلاكك قاربا لا تبحر فيه ؟ )

اللي فات فات عشان يجي دلوقتي
و ما كان ممكنا أن يكون لكنه لم يكن ، أعطى ما صار واقعا

و أعطى هبة ً غالية / لحظك السيء تكفر بها الآن / اسمها : معرفة ... تعلم ... إدراك ... و تغيير

بالأخير
معناه اني ( بقيت ) قادرة إني أعبر بشكل ما عن النقطة اللي أنا واقفة فيها من غير وجل :)
صباح الناس اللي بتفهم
و
يسعد صباحك و المسا


***********************

m.r:

(
أعتقد الغاية انك تتصالحي مع كل دا و تقدري بفرحة و بجد تقؤلي لكل الطريق اللي فات - بأهله - انك سعيدة لانه كان )


و هذا هو ما أفعله بالفعل ، و لا أفعل غيره :)

و على رأي " عبد الفتاح مرسي " في " أكثر من عمر " :
( أنتظر شيئا خاصا بي ،
شيئا غامضا سيأتي
و يخصني بهداياه .. وحدي "

و بيتهيألي فعلا السنة دي من أول ما بدأت و أنا أستقبل الهدايا الخاصة جدا التي يخصني بها عامي
أتمنى أن تحوز هداياك أنت أيضا

شغف يقول...

عين ضيقة :

مسا كاظم الساهر و نزار قباني يا ختي :)

ممكن برضة نكون جايبين شوية كتييييير من التفاؤل من الناس دي
من كاظم بالذات / على الرغم من كل ما تغني به من نكد / إلا ان فيه تفاؤل بيتسرسب من جواه كده و يهزمه

تفاؤل مؤمن باننا نقدر
" ( نـ)قولها و (نعيشها ) على
طريقت(نا) ، رافضين كل العبارات الكلاسيكية التي يقولها ( الناس لبعضهم ) "
:)

قلت له على فكرة ، بس عنده في المداونة

عادي يا بنتوتة ، حبيني في عيد ميلادي ، و خليكي ( أكرهها ) على الطريقة الكاظمية بقيت السنة :)
الاتنين أحلى من بعض


***********************************

بنت القمر :

لأ مش مطلوب هدايا :) مش بأحب هدايا المناسبات على فكرة غير من القدر وحده ، و هو يفعل بالفعل

بنت
How dare you ?
مرقعة !!!!!!!!!
اخص عليكي ، كده مش هانعزموكي حتى لو كنتي الراكبة الوحيدة في القطار :)


و يا حبيبتي أنا في النقطة الذهبية بعد التخرج و أثناء العمل و قبل الجواز
و الأهم من ده كله إني في النقطة الذهبية اللي بأطل منها على حياتي و حاسة اني ممتنة ليها و لكل اللي عدى فيها و لكل اللي جاي

و مصدقة ان اللي جاي أكيد هاتبقى قراراته أصعب ، بس دي اللذة : لذة انك عايشة و قادرة تاخدي قرار و تتحملي مسؤليته و تكوني صادقة فيه مع نفسك و انتي بتاخديه

و عارفه ان اللي فات ( يقدح ) فيه تدخل الأهل أحيانا ، و لا غبار على صغر السن في شيء
فما قمت به صغيرة حتى لو كان أحمقا ، قدم لي معرفة و خبرة ، و هما ما أحيا لأجلهما بالأساس

و اعتدت ( أن أذاكر و أنجح ) لروحي ، مش بمساعدة حد يا أستاذة
و لهذا أقدر نجاحي ، و أحترم لحظات فشلي
:)
كل سنة و أنا أنضج :)

شمعى أسعد يقول...

أقولك سر :)

انا غيران منك

صعب يبقى فى حد متسق ومتصالح مع نفسه قوى كده

انا بقالى سنين بحاول اكون على الاقل راضى عن نفسى

مش عارف

.
.

بحسدك

Leonardo يقول...

والسنه دى واضح إنها أحلى م السنه اللى فاتت بمراحل :)

احتفالك السنه دى مميز جدا ومتفائل أكتر بكتير م السنه اللى فاتت ..

وأما الاختلاف الهائل فى الشخصيه عبر السنين فبكل تأكيد حاجه حلوه جدا معناها إننا بنتطور ونعالج عيوبنا وسلبياتنا -طبعا ممكن يكون العكس ونكون بننحدر ! بس إن شاء الله يبقى التغيير إيجابى دايما -
يارب ماتجربى أبدا إحساس إنك تفتحى دفتر مذكراتك علشان تلاقى إنك طول العشر سنين اللى فاتوا على الأقل وإنتى فى نفس المكان بنفس الأفكار والقناعات !!!
وإن شاء الله التغيير يكون دايم ويكون دايما للأفضل ..
كل سنه وإنتى طيبه ياشغف :)

شغف يقول...

شمعي :
الله ، الله ! احنا فينا م الحقد و لا ايه !

ما اتكلمنا قبل كده يا عم الحاج في الموضوع ده ، ده كله و لسه مش اتعديت تفاؤل ؟ :)

عموما لينا عودة بعدين أكيد




************************

ليوناردو :)

كنت لسه بأفكر أعدي أرمي السلام ، بما انك بقالك مدة مش بتنزل جديد و لا ظاهر كده يعني

و افتكرتك جدا على فكرة و أنا بأكتب البوست ... افتكرت بوست السنة اللي فاتت ، و ردك عليه ، و حسيت اني ممتنة بجد


غير كده بقى
فالمسألة / كالعادة / نسبية
يعني بالنسبة لحاجات معينة عندي ، فيه تغييرات أنا معتبراها قفزة لقدام بالنسبة للأفكار و القناعات اللي هيه نفسها هايعتبرها أكيد ناس تانية كتير تردي و انحدار

المسألة بقى يا سيدي قبل ما تكون معالجة عيوب و سلبيات على فكرة ، فهيه علاج نظرتك و الطريقة اللي بتشوف بيها الأشياء
سواء نفسك ، أو عيلتك أو حياتك ، أو شغلك ، أو مستقبلك أو الناس اللي حواليك ....... إلخ

و ده فعلا اللي اتغير عندي جدا


ربنا يسعدك انت كمان يا محمد و يوفقك و يديك كل اللي يريح بالك :)

عين ضيقة يقول...

انتى فين ياياسمين؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أناقلقانة عليكى جدا

انتى مختفية ليه؟

شغف يقول...

أسماء :
زي ما قلت لك ، تخريفات النت و الجهاز و كده
و كمان أنا أصلا أهوه متواجدة كتير يعني ، هوه لازم أبقى موجوده يوميا ؟

احنا يا بنتي أصلا عاوزين ننظم حملة للتقليل من دخول النت :)

Ferekico يقول...

واضح ان الاحتفال بعيد ميلاد سموك هيمتد لعيد ميلادك الجاي ان شاء الله

ايه يا عم
فين الجديد

و بعدين كل دي فترة احتفال و محدش يرمي فـ وشنا حتة تورتة واحدة
امال شراقوة ازاي بس

يَحيى المِصري يقول...

أول مرة في التاريخ أقول لحد كل سنة و إنت طيبة بعد شهرين و سبعتاشر يوم من عيد الميلاد

ياللا عقبال 100 سنة

شغف يقول...

فريكيكو :
تصدق أه

فعلا دي نية مبيتة عندي إن الإحتفال يمتد أطول مدة ممكنة ، و مش مشكل خالص يعني لو للسنة الجاية :-D ، ما انت عارف مهام سمونا عظيمة جدا في الإحتفالية دي ، و متعددة الأوجه / زي ما قلت
و على ما أوصل للحظة العظيمة اللي هأحرق فيها معظم اللي فات من الكتابة ، أو أقطعه و أرميه من الشباك فتافيت صغيرة و أنا بأقول : " هيييييييه ، عصافير الجنة "
ففيها وقت كتير طبعا يعني


بالنسبة للجديد بقى ، فبصراحة أنا مش في مود إني أنزل حاجة جديدة ، حاسة إني عاوزة أقف هنا شوية
على الرغم من إن فيه فعلا بوست جاهز و متسيف

و يعني مش أزمة يا فريكيكو ، مش فارق جدا ان يكون فيه جديد على طول هنا أو لا


بالنسبة للتورتة بقى ، فاسمح لي يعني : الشراقوه دول بيتدخل فيهم على طمع على طول ، كده ما ينفعش :) الواحد يغير جنسيته قريب

بس لا بأس
ليك عليا حتة جاتوه لما أشوفك قريب ، تمام ؟ هأجيبها معايا يا أستاذ / داخل على طمع :)





يَحيى المِصري :

هههه
الفايس بوك ده عميل مخابراتي يجب التخلص منه على فكرة !!

يا بني ، ما هو انت مش بتقول : كل سنة و انتي طيبة لأي حد
انتَ بتقولهالي أنا
فلازم يبقى فيه فرق ، و وضع مميز :P

****
لو هانتكلم جد شوية

فأنا شخصيا بأفضل الحاجات اللي مش متعلقة بمناسبات

يعني تعرف بيبقى لها معنى حقيقي و طعم حلو قوي لما تيجي تقول لحد : " كل سنة و انت طيب " من غير مناسبة

ساعتها هايبقى الكلام مقصود لمعناه مش لمناسبته

حلو أصلا لما تقول لأي حد جملة حلوة ، أو تجيب له هدية ، أو تحسسه بإنه مهم عندك من غير مناسبة
جرب كده حتى ؟

ايــــــــــــــــــوب يقول...

"ساعات بأقول إن لو فيه حاجات معينة كانت حصلت بشكل معين أو اتغيرت بشكل معين ، كان ممكن حياتي تتغير جداا ، و أكون أنا حد تاني في ظروف تانية"

هوا دا ... هنا انت تقفين تماما على الحقيقة

ست الحسن يقول...

طيب أنا مش أول مرة أقرا البوست ده
قريته قبل كده وعجبني
ولما جيت تاني قريته تاني وعجبني أكتر

أنا كمان حبيت فيلم butterflay effect وأول ما اتفرجت عليه حسيت إني محتاجة أعمل كده في حياتي

إعادة النظر للأشياء السابقة بطريقة جديدة هي بمثابة اكتشاف جديد للذات وللآخرين في الزمن
بس الموضوع ده محتاج مجهود وإرادة ووعي شديد بالحاجات اللي ترتب حدوثها على حاجات تانيه خالص

أنا كمان عندي كشاكيل مذكرات من زمن طويل أوي وفعلاً كنت باعمل حسابات معقدة قبل ما ارفع سماعة التليفون واقول لشخص بحبه ازيك

حلو أوي إن الواحد يعيد رسم الخريطة بتاعته ويعلِّم ع الحاجات المؤلمة والحاجات الجميلة ويرصد التغيير ف كل مرحلة

فرحانة أوي بيكي وبإن لسه فيه ناس بتحاول تعرف نفسها أكتر ومؤمنة بالمستقبل وبأنها هتبقى دايماً أفضل

ربنا يوفقك
وكل سنة وانت شغوفة بالحياة

USpace يقول...

.
'The Butterfly Effect is a great movie. FREE Kareem! God Bless you Kareem, you are a hero for freedom. Millions of people are with you in spirit.
You are not alone. Many people are working to get you out. You will get out. Someday there will be a movie about your story. Please stay safe. We love you!
.
absurd thought -
God of the Universe says
apologize to evil

religion is not at fault
all prophets' words are good

.
absurd thought -
God of the Universe says
surrender to jihad

sell out your great grandchildren
so theirs live Taliban life

.
absurd thought -
God of the Universe says
don't tell the truth

evil men will jail you
kill you to protect their lies

.
absurd thought -
God of the Universe says
don't destroy the new Nazis

exterminate their death cult
expose sick evil prophets

.
Campaign To FREE Kareem!
.
Mubarak Fears Islamist Nazis in Arabic
.
Hard To Swallow Blog in Arabic
.
Philosophy of Liberty Cartoon
.
Help Halt Terrorism Today!
.
USpace

:)
.

شغف يقول...

أيوب :

و اللي أقصده م البوست ده ان الواحد ممكن يجرب البدائل اللي كان ممكن يكون ، و ما حصلتش ، و ده في ذاته هايغير منه : اسأل مجرب :)




ست الحسن :
مش تعرفي يا جميلة أنا اللي سعيدة بيكي قد ايه

تسلمي و ربنا يخليكي ليا




UpSpace:

:)
a propagandaized comment as usual

I shall delete such comments in future by the way