الأربعاء، أكتوبر 18، 2006

تاج الجزيرة

استعنا بالله
و شكرا جداا لكل الناس اللي مررولي التاج و أنا كنت رخمة معاهم و ما جاوبتش على طول

ــ هل أنت راض عن مدونتك شكلاً وموضوعاً؟
زي ما بيقولوا : الرضا ليس مضادا لعدم الرضا و انما لكل منهما أسبابهم التي قد تتواجد معا
و بالتالي ، أنا ليس لدي الرضا - لأني لم أبحث عنه عند انشاء المداونة - و لا عدم الرضا لأني تلافيت أسبابه : يعني باعرف أكتب ، أحط لينكات ، أغير شكل المداونة - للتغيير و للأسباب تظبيطية أحيانا - ، بقيت باعرف أحط صور ، أحط لينك للكلام المكتوب ، أحط أغنية ... كده يعني
كويس
و بالنسبة للمضمون بأكتب اللي أنا عاوزاه بصرف النظر بقى ان كان كويس ، و لا عبيط ، و لا الناس تقدر تتفاعل معاه و لا لا
لأن غالبا غرض الكتابة هوه اللي بيحدد ده ، يعني مش كل بوست زي أخوه ...فيه اللي يهمني يبقى كويس لأني بتعامل معاه ككتابة أدبية ، و فيه اللي بأشوط فيه كل اللي أنا عاوزاه من غير ما أهتم بحاجة

ـــ هل تعلم أسرتك الصغيرة بأمر مدونتك؟
هههههههههههه
أخواتي عارفين ان ليا صفحة بأكتب فيها ع النت ، و غالبا ما بفتحوها أول ما بيقعدوا حتى أختي الصغيرة
ليه بقى ؟
عشان يجيبوا منها موقع أغاني السالمية اللي حطاه عليها ، ثم يغلقونها في التو و اللحظة
بابا و ماما مالهمش في النت أصلا ، و مش مهتمين أنا بعمل ايه عليه
م الآخر يعني: ماحدش مهتم ، و حتى لو حد عرف فعدم اهتمامه ينفي معرفته
ـــ هل تجد حرجاً فى أن تُخبر صديقاً عن مدونتك؟ هل تعتبرها أمرا خاصا بك؟
اممممم
لازم نتوخى الدقة يا جماعة ، السؤال فيه " صديق " ، و لا " زميل " ؟ ... طبعا الأصدقاء مايتهيأليش ممكن يبقى بينهم أي حرج ، و غالبا اهتمامتهم متشابهة
و طبعا صديقتيّ عارفين بأمر المداونة ، و حتى أصحابي كلهم تقريبا من نفس النوعية المهتمة بالقراية و الكتابة و من نفس العالم يعني .... و بالتالي هتلاقوا معظمهم مداونين و لينكاتهم محطوطة حتى
و بالنسبة للجزء التاني من السؤال ، فأكيد هيه أمر خاص بيا ... لكن في نفس الوقت بيعكس جزء كبير من شخصيتي غالبا ماحدش يعرفه ، و مش عارفة ليه كده
ـــ هل تسببت المدونات بتغيير إيجابى لأفكارك؟ اعطنى مثال فى حالة الاجابة نعم
بصوا بقى ... المداونات دي لسه بيبي أصلا
يعني أنا بأعتبرها امتداد للكتب ، و للتجمعات الثقافية و الأدبية - اللي بجد مش الروتينية -
و على هذا
فأكيد - زيها زي الكتب و التجمعاات - بتغير في التفكير ، و ع الأقل خالص بتخلي الواحد مستعد يسمع لحد النهاية و يشوف الناس بتفكر ازاي
الحاجة بقى اللي المداونات كان ليها تغيير في تفكيري بجد لنقطة ايجابية ، هيه انها حسستني ان الدنيا لسه بخير ، و لسه فيها ناس بتفكر و تحاول تكون نفسها ، و أثبتت لي اني مش لوحدي في الدنيا
الأمثلة كتيييييييييير :- مش هأذكر أصحابي طبعا اللي أعرفهم أصلا لأني أعرفهم قبل التدوين- بيبو ( بأتكلم عشان أحس اني بني آدم )- ابيتاف -أحمد شوقير - مختار العزيزي -يوسي- رحاب - بنت مصرية - لستُ أدري - فهرنهايت.... بصوا أنا هابقى أعملهم حصر بعدين بالظبط بعدين نبقى نجاوب تاني ، لأن فيه كتير فعلا و أكيد مش ذكرتهم -
ـــ هل تكتفى بفتح صفحات من يعقبون بردود فى مدونتك أم تسعى لاكتشاف المزيد؟
بصراحة ، لا هذا و لا ذاك
أنا بأعتبر ان المداونات هيه اللي بتكتشفني ، مش أنا اللي بأكتشفها
بمعنى ... اني لا أسعى أصلا لاكتشاف المزيد ، بس بلاقيني - غصب عني - لو لاقيت رد عجبني جداا و حسيت ان صاحبه أو صاحبته حد بيفهم ، حتى لو كان التعليق ده مش عندي و موجود في مداونة بتصفحها و لا حاجة، بادخل على مداونته و أقلب فيها حتى في الأعمال اللي في الأرشيف ، و غالبا بأضيفه ضمن اللينكات اللي هابقى أضيفها ع المداونة
بالنسبة للناس اللي بتعقب برد عندي ، فنفس القاعدة تنطبق عليهم أولا ، حد معلق بدماغ عالية - حتى لو كلامه نقد في البوست أو المداونة - ده أول حد ممكن أكتشفه ، بعد كده بتبقى الوجوه الجديدة ، أو الناس اللي أحس اني بأشوف اسمها لأأول مرة
ـــ ماذا يعنى لك عداد الزوار.. هل تهتم بوضعه فى مدونتك؟
لا خااالص
و حتى عدد التعليقات
على الرغم ان الواحد بيحس بفرحة كده لما يلاقي عنده مثلا 7 ، 8 تعليقات مرة واحدة
لكن ممكن جداا يحس بخيبة أمل لما يشوف ان التعليقات كلها من نوعية واحدة ، غالبا نوعية " نشكر " و " جميل " ، أو حتى بجمل ما بتقولش حاجة
و بالتالي ، ممكن تعليق واحد بس ع البوست و يبقى أهم و أحسن من عشرين تعليق ما بيقولوش حاجة
باختصار : العدد لا يهم بتاتا ، لكن الكيفية
ـ
ــ هل حاولت تخيل شكل اصدقائك المدونين؟ اعترف
حاضر يا باشا هاعترف
أصلا ، و زي ما قلت ، معظم أصحاب المداونين أصحابي في الحقيقة ، و فيه بعض المداونين جمعتني الظروف بيهم و عرفت شكلهم يمكن حتى قبل ما أعرف مداونتهم بشكل حقيقي ( فيه تركيز يعني مش بشكل عابر )
لكن عموما أصلا أنا واحدة من الناس ما بتهمهاش مسألة الشكل أصلا ... يعني ناس زي بقيت خلق ربنا
لكن ممكن جداا اللي أكون حاولت اني أتخيله في بعض الحالات هوه الصوت ... ياترى فلان أو فلانة دي صوتها أو صوته عامل ازاي ، أو لما الكلمة دي بتتقال ، بتتقولها ازاي و بأي طريقة ؟
اعتراف كمان : غير الصوت ، ممكن أتساءل عن نظرة العين ... ياترى العينين خاملة ؟ ذكية ؟ متساءلة ؟ كسولة ؟ عدوانية ؟ شغوفة ؟ طيبة ؟
يعني... البشر عندي شخصياتهم تبان أكتر م النقطتين دول
ـــ هل ترى فائدة حقيقية للتدوين؟
و الله ده على حسب مدلول كلمة " حقيقية " عند الباشا اللي بيسأل
ـــ هل تشعر أن مجتمع المدونين مجتمع منفصل عن العالم المحيط بك أم متفاعل مع احداثه؟
بسم الله الرحمن الرحيم ، الاجابة المبدئية هي : متفاعل
و لهذا السؤال وحدة بوست قادم ان شاء الله لالقاء نظرة على المجتمع التدويني

ـــ هل يزعجك وجود نقد بمدونتك ؟ أم تشعر انه ظاهرة صحية؟
يزعجني ؟
طب هاتوا بس النقد و أنا هاعمله فرح
صحية طبعا ، صحية
ــ
ـ هل تخاف من بعض المدونات السياسية وتتحاشاها؟ هل صدمك اعتقال بعض المدونين؟
أخاف ، لأ
أتحاشاها ، ساعات أه ( للمداونات التي تطلق على نفسها صفة سياسية ، لكن أصلا كل مداونة حتى لو بتتكلم فيها عن نفسك هتلاقيها بشكل ما برضه مداونة سياسية )
بس بيبقى غالبا عشان الطريقة الاخبارية اللي الموضوعات متناولة بيها
أنا لما أحب أقرا حاجة بأحب أستمتع بيها و أتفاعل معاها ، مش أستقي منها الأخبار( بطريقة مش موضوعية مع ذلك ) و بس
ـــ هل فكرت فى مصير مدونتك حال وفاتك؟
السؤال ده عاجبني جدااا و ابتسمت أول ما شفته
أنا كنت - قبل موضوع المداونات ده حتى - بأفكر في مصير الايميلات بتعتي و الناس اللي عليها
و كنت بأفكر أكتب في الوصية يعني يدخلوا يقولوا للناس الخبر و يخلوهم يحذفوني من عندهم و كده
لكن لما فكرت ، لاقيت ان اولا ماحدش هايهتم بحاجة زي دي ، و هايعتبروها نقطة مالهاش معنى - ندعي ربنا بس ينفذوا المهم اللي في الوصية- ، ثانيا بقى ، لاقيت ان العالم الافتراضي أفضل ما فيه ان الروابط أسهل فيه من العالم الحقيقي ، و يوم ما بتنقطع ما بتوجعش .. فليه الواحد مصر انه يدخلها الألم هيه كمان ؟
المداونة بقى ، طبعا مش هاخلي حد يدخل و يعمل فيها أي حاجة ، تتساب لحظها ، ممكن زي اللي قالوا - تروح في هوجة وبا م اللي بتحصل بين حين و آخر ، و تبقى محتاجة لحد يعملها ريبابلش و ماتلاقيش ، فهوب خلاص مافيش مداونة
لكن بالنسبة لي ، أكيد يوم ما أموت هتلاقوا نعي في أكتر من مداونة لأن في أكيد ناس هاتتكلف بتوصيل الخبر ده م العيال أصحابي
ـــ آخر سؤال : تحب تسمع أغنية إيه- بلاش صيغة آمال فهمى دى - ما الاغنية التى تحب وضع اللينك الخاص بها فى مدونتك؟
ما انتوا ترسولكم على بر : أحب أسمع ايه ، و لا اللينك اللي أحب أحطه ؟
لاحظوا ان " أحب أسمع ايه " غالبا بتبقى مرة واحدة ، لكن اللينك شغال ورا بعضه ، و بيبقى - غالبا بالنسبة لي - له أهداف معينة مرتبطة بالكلام المكتوب ، خصوصا لو الكلام عن الأغنية و لا حاجة
عموما هاجاوب السؤال الأول ، أحب أسمع " من غير ليه " لعبد الوهاب ، أو " سألتها " لكظومة ، أو " ليالي الشمال " ل فيروز
ـــ اكتب اسماء خمسة مدونين ليقوموا بهذا الاسقصاء
بيتكلم عشان يحس انه بني آدم
عنتر بن غلبان
أريسطو
مارياماجدولين - لما ترجع بالسلامة
كليوباترة طبعا
كروان و فنتازيا - بس كلٍ على حده ، ها ، مش عاوزين غش
sword
و كل من يمر من هنا و يعجبه انه يرد ع التاج

هناك 17 تعليقًا:

سلامـــــــــــــه يقول...

اخيرا لبستي التاج
انا عرفت دلوقتي انتي اتاخرتي ليه في الرد علي التاج
لانك - كالعاده - بتحللي الاسئله كويس قبل ما تجاوبي عليها
عجبتني ردودك خاصه في موضوع المدونات السياسيه
هستني البوست بتاع تفاعل المدونات مع المجتمع
..............
دمتي بود

عوليس يقول...

جميل ورائع وفى الغالب هتخشى الجنه
ههههههههه

haytham يقول...

بصراحة احسن اجابات للتاج الشهير ده فيه تفاصيل لانى اعشق التفاصيل لا احب الردود الخاطفة التى لا تسمن ولا تغنى من جوع .. احييك

santakarim يقول...

ya banty tal3ty 3ain aly 3aml altag :-) aih kol alab3ad aly batdfeha lelas2la de, mat7'liky 7alwa keda we seby nafsk 7'als :-)

غادة الكاميليا يقول...

يخربعقل ردودك تحفه مش تثبيت والله بس عن جد ردود خلت التاج تاج حقيقي
...............
وآدى هديه منى
ليالي الشمال الحزينه
ضلي اذكريني اذكريني
يسأل علي حبيبي
ليالي الشمال الحزينه
ياحبيبي أنا عصفورة الساحات
أهلي ندرونى للشمس وللطرقات
لسفر الطرقات لصوتك يندهنى مع المسافات
ويطل يحاكيني للريح الحزينه
ليالي الشمال الحزينه
ضلي اذكريني اذكريني
ياحبيبي وبحبك ع طريق اغياب
بمدانا بيت يخبينا ولا باب
خوفي نا الباب يتذكر شي مرة بين الأحباب
وتضلي تكينى ليالي الحزينه
ليالي الشماااااااااال

Guevara يقول...

السلطانيّة؟

451 فهرنهايت يقول...

شكرا يافندم على تلبية الدعوة ... وكما قلت قبلا .. الدرجات نهائية
...
بالنسبة لردك على السؤال الخاص بمصير المدونة حال وفاة صاحبها ... بختك ان لك اصدقاء مدونين سيقومون بالواجب ويذيعون الخبر الأليم (بعد الشر عليكي يعني).. في انحاء المدونات

لكن لو واحد مقطوع من سجرة كما يقولون ووافته المنية ... ولم يبق منه سوى بوست قديم تتراكم فيه التعليقات المتسائلة ولامجيب ... دة يبقى وضعه ايه ؟ ... فيه مدونين كثير غيابهم اصابني بالقلق , وعادوا بعد شهر من الطناش ليعلنوا انهم لازالوا على قيد الحياة ...طيب , حصل خير وحمدلله ع السلامة
لكن لو حصل لاقدر الله وطالت الغيبة ... ايه النظام؟
المشكلة ان الواحد سيفتقد مدونا عزيزا دون ان يعرف حقيقة ماألّم به

بصراحة ... الظاهر ان السؤال عن مصير المدونة هو اخر سؤال يقلق صاحب المدونة .... الأولى أن يوجه السؤال لزوار مدونته المزمنين

........
وكل عام وانت والمدونين بخير

واحد من الناس يقول...

كل سنه وانتى طيبه وكنت عايز اعزمك على عيد ميلادى بكره فى البوست بتاعى اوعى تتأخرى

غادة الكاميليا يقول...

أنا إيميلي اتسرق وفي ناس زعلت منى لحاجات حصلت مليش ذنب فيها ياريت يا شغف لو وصلك من الاميل حاجه أوحدكان فاتح تعملي له إجنور من عندك لحد ما اتصرف
معلش يا جماعه هي دي الطريقه الوحيده اللي أقدر أوصلكم بيها اللي حصل

شكسبير يقول...

هيه مش ثورة التصحيح
قامت من زمان
!!!!!!!

sha3'af يقول...

سلامة :
وهو ك

عوليس :
لك يوم يا ظالم ، و الصبر جميل

هيثم :
و انا كمان ما بحبش الردود اللي مالهاش لزمة

21arestoo يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم.....نويت اقطع الدنيا
انا مع سلامة جدا في انك حللتي الاستلة كويس اوي
ده لان روح الدراسة واضحة جدا في اجاباتك....مش عارف ده كان مع ولا ضد


على فكرة انا اكتر اجابة بتشغلني في التاج ده اجابة السؤال قبل الاخير واجابتك كانت روعة
لا تاج بجد

بالحق ميرسي ع التاج

sha3'af يقول...

كريم:
خليها في سرك، بيتهيألي اللي عمل التاج ممكن جدا مايقراش اجابتي
اوعى بس انت تفتح عنيه
هوه صحيح ، مين اللي عمل التاج؟


غادة:
المأسأة ان الكلمات كده/
خوفي لا الباب يتسنكر ( أي يُغلق ) شي مرة بين الأحباب

sha3'af يقول...

جيفارا:
بص يا عزيزي ، السلطانية كانت لاولاد مرزوق و مراته أمل و تطلع لشيء همه بيحبوه ، أو وسيلة مهمة عشان يوصلوا لحاجة همه بيحبوها ( للسمنة اللي هاتعمل الكنافة )
و كانت لمرزوق نوع من الواجب ، أو المسؤلية ، أو الحب ... و ده كله صب في الآخر على طوق نجاة ليه

و كانت لأهل الجزيرة الشيء العجيب اللي قدروه على انه تاج و أغلى شيء عندهم

أما

السلطانية
بكل التقليل من شأنها و و الاستهانة بيها ، فلم يفعل كذلك غير قاسم شرير القصة

بيتهيألي التاج ده بيلعب دور مشابه لسلطانية القصة

و مني ليك انت كمان

و ان كنت ما أعرفش انت واخد أي الأدوار

sha3'af يقول...

فهرنهايت :
ياااااااااااه
هوه لسه في ناس كده ؟
كتير قوي بيتريقوا على حكاية الاهتمام بمصير مدون ما
أو على حكاية مصير أشياءه البسيطة بعد موته

سعيدة بكلامك

و يا سيدي لا مقطوع من سجره و لا حاجة

أمال احنا رحنا فين؟

و الناس المتابعة معاك راحت فين؟

و على فكرة

ليك رد تاني ، ان شاء الله هايكون مع البوست اللي عن مجتمع المداونين
بس ادعيلي ما أكسلش

sha3'af يقول...

واحد من الناس
و انت طيب

المهم ، فيه تورتة و الذي منه ؟ و لا منتظر هدايا و بس؟



غادة الكاميليا:
عُلم و ينفذ يا جميلة



الأب الروحي:
أه أكيد بقيادة آل باتشينو

شفته و هوه بيقود الحنطور؟


أريسطو:
العفو يا عمنا

بس برضه لسه زعلانة
مش عارفة بقى ناوي تراضيني امتى كده؟

ادم المصري يقول...

كل سنه وانت طيب