الأحد، نوفمبر 18، 2007

زهق

مصطفى على طول بيدفعني ناحية الطريق ده
" حددي انتي عاوزة ايه ، و اكتبي في ورقة مواصفات الحاجة اللي انتي عاوزاها ، سواء شغل ، أو حب أو أي حاجة "
اقتنعت بكلامه جدااا لما كان بيكلمني عن الشغل ، و ازاي اني أطبق فيلم
The Secret
على حياتي ، و على الحاجات اللي أنا عاوزاها فيها
صحيح ساعات بأكسل
لكني مقتنعة انها طريقة ممتازة لتغيير الواحد لحياته - و هوه / من أعده بطلا في الواقع / أكبر مثال على كده
بس لما جت سيرة فارس الأحلام اللي باين انه راكب سلحفة مش حصان
و قال لي إني أكتب تفصيليا اللي أنا عاوزاه فيه ، شكله ، و طوله ، و لون شعره ، و لون عنيه ، و صفاته ، و هواياته ، -- إلخ
حسيت اني اتصدمت شوية من اني ممكن أطبق الطريقة دي و أنا بأحاول استدعائه
بما اني واحدة مؤمنة جدا بالحب أصلا ، و مؤمنة كمان إنه زي شخصية الانسان بالظبط : " كل أكبر من مجموع أجزاءه " ، و إنه لما بيحصل بيحصل من غير شروط
و إني لو حطيت شروط ليه ، هأحس انه حاجة مفتعلة
قالي
إني زي اللي بيدور ع الاجابة و هوه مش عارف السؤال أصلا
يا ترى أنا كده ؟ بأدور على حاجة غامضة أنا نفسي مش عارفاها ؟
امبارح ، فضلت أقلب شوية في مذكراتي القديمة
لاقيت اني كاتبه عن خلاف حصل مرة بيني و بين أحد الأصدقاء
اتهمني فيه باني بأحط شروط و قواعد لكل حاجة ، و مش عاوزاها تخرج عنها
و قالي
" انتي حتى لو حبيتي في يوم ، هاتحطي شروط للشخص اللي بتحبيه ، " بأحبك " لوحدها مش هاتبقى كفاية عندك --- هاتقوليله " بحبك بس بشرط "
يا ترى قناعتنا النظرية حاجة ، و تصرفاتنا حاجة تانية ؟
كنت جاية دلوقتي هنا لمجرد إني أنفذ وعدي لمصطفى و أبدأ بجدية إني أكتب الحاجات اللي أنا عاوزاهاا
بس التداعيات - كالعادة - خدتني لتأملات تانية ، أو يمكن - على رأي اللي يعرفوني - تحليلات تانية
أعتقد أن عليّ اتباع أنماط تصرفاتي السابقة القائلة بوجود هيكل ما لذلك الذي أنتظره
و إن شاء الله هأجرب كلامك يا مصطفى
و معلش يا مي مش هاينفع أشيل النقطة دي من دماغي غير بعد ما أحددها ، حتى لو ما لهاش مجال تتحقق

هناك 5 تعليقات:

مصطفى السيد سمير يقول...

شغف اتمنى يكون الكلام دة بجد
لأن يهمني ان واحدة ممتلئة بالفهم والاحساس والنضج زيك تتحرك وتشتغل وتحول كل دة لكائنات حية تخرج للناس وتسلم عليهم وتكلمهم
برضه اتمنى اكون انا مصطفى دة
!!!!!!!!!!!!!!!!!

بياترتس يقول...

مكنش لازم تقولى معلش
لانك مؤمنه برأيك .وبالمحاوله
بس بدام بدأتى يبقى لازم توصلى
بس عارفه اول ما هتتعبى وتفكرى تمشى هتوصلى لانى برضه مؤمنه برأيى

عنتر بن غلبان يقول...

والله كلام جميل
فعلا الاشكالية دي انا وقعت فيها نتيجة وضع معايير سخيفة جدا يمكن حاططها عشان اقفل السكة على ست الحسن والجمال عشان ماتدخلش حياتي اصلا , ويمكن الرغبة في تغيير الصفات والشروط دي من وقت للتاني يكون دليل على كده
وبصراحة كدة انا واحد من الناس اللي يعرفوكي من زمان من ايام الجامعة وفاكر كويس ايه اللي بيحصل لما تقفلي رأيك على موضوع معين
على كل يا ستي


بوركت

شغف يقول...

مصطفى السيد سمير :
أتمنى معاك بالنسبة للجزء الأول

أما بالنسبة للجزء التاني ، فطبعا مش انت
احنا اتكلمنا قبل كده في حاجة من دي ؟
غير في نقطة الطموح يمكن

ع العموم فيك شبه منه برضة :) يظهر كل اللي اسمهم مصطفى ايجابين كده و لا ايه ؟



بياترتس :
:)



عنتر بن غلبان :

ههههههه

حلوة حكاية أقفل رأيي على موضوع معين دي

طب ايه علاقتها بالكلام اللي فوق ده ؟
لحد دلوقتي ع الأقل ؟

شغف يقول...

آه صحيح يا عنتر

هوه كان بيقول انك مجرد ما تحط اللي انت عاوزه و تحدده قدامك كويس ، هايبدأ في الظهور في حياتك
فيلم the secret اللي مصطفى معتنقه كطريقة تفكير كان بيقول كده
إن الكون كله هايبدأ يستجيب لرغباتك مجرد ما تحددها و تثابر على انك تتمناها و تطلبها